Azm school for Arts and Crafts

 

Since 2005, Azm School for Arts and Crafts brings together underprivileged youth, particularly women, and visually-impaired people, to learn vocational skills of arts and crafts. Azm School’s vocational craft training includes Tripoli’s traditional natural soap making, candle making, wood and bamboo handcrafting, mosaic art, hand-painted goods, sewing and quilting.  These skills and training result in Azm School forming the largest product mix in the artisanal sector in Lebanon. 

In order to develop the artistic talents of the participants and promote innovation and a well-rounded education, the school provides additional training in a variety of areas. These areas include music, social awareness courses such as civic services and assistance, calligraphy and basic computer skills.

Moreover, Azm vocational school organizes numerous events such as field trips, summer camps and exhibitions. These events go foster social integration and community awareness of the school’s work, its products and craftsmanship experience.

 

The school is committed to:

 

- Craft the heritage of Lebanon/Tripoli while empowering youth and women and the visually impaired, from different socio-economic backgrounds until they gain ownership and confidence needed for a viable future.
- Strengthen the artisan industry through developing the skills of youth and women and guiding them to find markets for their innovative work, exhibiting in fairs nationally and worldwide.
- Contribute to Lebanon’s economic development sector by bringing employment opportunities to the threatened artisan and craftsmen communities.
- Create crafts workshops, fairs and festivals as they are the important components for cross cultural bridges to unite communities and nation.

مدرسة العزم للفنون والحرف

 

تمّ تأسيس مدرسة العزم للفنون والحرف عام 2005،هي مدرسة مهنيّة مختصّة بتدريب شباب وشابات وذوي احتياجات خاصة على العديد من الحرف التراثية التي تمتاز بها طرابلس كصناعة الصابون والشمع، فنّ الفسيفساء، فنّ الرسم والتلوين، فنّ التقشيش، فنون الخياطة والتطريز وغيرها... 

وضمن إطار مساهمتها في تطوير القدرات والحثّ على الإبداع ، تمّ إضافة مواد أخرى داعمة بهدف صقل مواهب المنتسبين كمادة الموسيقى لتنمية الحسّ الفنّي، مادّة التوعية والتربية الاجتماعية لتعزيز روح التعاون وتقبّل الآخر، إضافة إلى تعليم القراءة والكتابة لتمكين المنتسبين الأميّين، وتعليم فنون التخطيط ، والتغليف والتزيين. 

   تسعى المدرسة إلى تصريف إنتاج الطلاب، المتدربين الخريجين والعاملات في المنازل من خلال المشاركة في المعارض المحلّية والعربيّة والدوليّة، ومن خلال الصالة المحلّية التابعة للمدرسة والخاصة بعرض المنتوجات الحرفيّة بشكل دائم في محلات "عزم زمان". 

   هكذا ساهمت المدرسة الحرفيّة بتأمين فرص عمل لشباب اكتسبوا فنّ الحياة وتعلّم المثابرة والاجتهاد من خلال برامج التدريب المكثّفة ليقدّموا مزيجًا فنيًّا يشكّل قيمة مضافة ضمن مجال الحرف التراثية.

 

أهداف مدرسة العزم للفنون والحرف:

 

- خلق المناخ والبيئة المناسبين للحثّ على الإبداع والمحافظة على التراث الحرفي الذي شارف على الاندثار، وذلك من خلال تمكين الشباب المتسرّبين، والنساء من مختلف المستويات الاجتماعيّة، وتوفير مهنة حرفيّة مجانًا لهم عبرحصولهم على المعرفة العلمية والتقنيّة والثقة في مستقبل أفضل. 

- توظيف الحرف اليدويّة كأدوات تواصل وجسور ثقافيّة من خلال الاشتراك في المعارض والمهرجانات بهدف التواصل مع جميع أنواع المجتمعات والتبادل البنّاء بين الأفراد.

- المساهمة في حلقة التنميّة الاقتصادية اللبنانية عبر خلق فرص عمل للحرفيّين المتخرّجين أو العاملين في المنزل من خلال نشر المعرفة وبالتالي التمكين الاقتصادي والمساعدة على بيع الإنتاج الحرفي.